كل الأقسام

تفسير حلم اني ارضع طفل ليس ابني

موقع مرافئ

تفسير حلم اني ارضع طفل ليس ابني

تَفْسِير حَلَم إرْضَاع طِفْل غَيْر طَفْلِي لِامْرَأَة مُتَزَوِّجَةٌ مِن الْأَحْلَام الَّتِي تُشِيرُ إلَى عِدَّةِ عَلَامَات ، اعْتِمَادًا عَلَى الْأَشْخَاصِ الَّذِينَ يَرَوْنَ هَذَا الْحِلْم ووفقا لِتَفْسِير الْحِلْم يُمْكِن لِلنَّاس رُؤْيَة نَفْس الْحِلْم ، لَكِن الْحِلْم فَسَّر بِشَكْل مُخْتَلَفٌ لِكُلٍّ مِنْهُمْ ، مِنْ نَاحِيَةِ أُخْرَى ، هَذَا مَا سنشرحه فِي الْأَسْطُر التَّالِيَة .


تَفْسِير حَلَم إرْضَاع طِفْل غَيْر طَفْلِي للمتزوجة الْحَامِل

تَفْسِير رُؤْيَة حَلَم إرْضَاع طِفْل غَيْر طَفْلِي لِامْرَأَة مُتَزَوِّجَةٌ إذَا كَانَتْ حاملاً وَحَانَ مَوْعِدُ انجابها ، لتلد طفلًا سليمًا ، وَيُمْكِنُ أَنْ يَعْنِيَ أَيْضًا أَنَّهَا ستحصل عَلَى الْكَثِيرِ مِنْ التغذية والجيدة والوفيرة ، مَعْنَى الْحِلْمِ مَدَى سُهُولَة وِلَادَتِهَا وَنَفَاذِهَا لِلْبَرَكَة .

تَفْسِير حلم إرْضَاع طِفْل غَيْر طَفْلِي للمتزوجة

يَعْتَقِدُ أَنَّ الْمُتَزَوِّجَة الَّتِي تُرْضِعُ طِفْلًا غَيْر طِفْلَهَا فِي حلمها دَلِيلٌ عَلَى حنانها ، وَلَطُف قَلْبُهَا ولطفها لِمَن حَوْلَهَا بِشَكْل مُسْتَمِرٌّ رَغِم أَنَّهَا كَانَتْ أماً فِي الْوَاقِعِ ، يُمْكِنُ تَفْسِيرُ هَذَا الْحِلْم عَلَى أَنَّهُ خَبَرٌ سَعِيد جِدًّا لِهَذِهِ الْمَرْأَةِ بِأَنْ ذُرِّيَّتِهَا سَيَكُون صالحًا جِدًّا ، وَإِنْ حَمَلَهَا وَلَدَتْهَا سَتَكُون سَهْلَة وَفِي أَسْرَعِ وَقْتٍ مُمْكِنٍ إِذَا لَمْ تَكُنْ قَدْ وَلَدَتْ ، أَنَّ إرْضَاعَ فَتَاةٍ فِي حِلْمٍ الْمَرْأَة الْمُتَزَوِّجَة يَعْنِي أَنَّهَا سَتَسْمَع إخْبَارًا سَارَة قَرِيبًا وستحصل عَلَى الْكَثِيرِ مِنْ الْقُوتِ ، أَمَّا إذَا كَانَ الْمَوْلُودُ الَّذِي تُرْضِعُ مِنْه الْمَرْأَة الْمُتَزَوِّجَة رَجُلًا ، فَهَذَا يَدُلُّ عَلَى أَنَّهَا ستواجه الْحُزْن وَالشَّقَاء ، رُؤْيَة الْمَرْأَةِ فِي حلمها بِأَنَّهَا الطِّفْلَة الَّتِي تُرْضِعُ ، يَعْنِي فُقَدَانُهَا للحنان وَالتّعَاطُف مِن البِيئَة ، وَإِذَا كَانَتْ الطِّفْلَة الَّتِي تُرْضِعُ فِي حلمها حَيَوَان ، فَهَذَا يَعْنِي أَنَّهَا ستحصل عَلَى مَبَالِغَ مَنْ الْمَالِ ، أَمَّا إذَا كَانَ مِنْ الْحَيَوَانَاتِ الْمُفْتَرِسَة فَهَذَا يَدُلُّ عَلَى وُجُودِ حَرَامٌ فِي الْمَالِ ، أَنَّ الْمَرْأَةَ الَّتِي تُرَى نَفْسِهَا فِي حلمها أَنَّهَا تُرْضِعُ طفلًا اصطناعيا ، تَعْنِي أَنَّهَا تَعْتمِدُ عَلَى الْآخَرِينَ ، لَا يُؤَدِّي الْمَهَامّ الَّتِي يَتَعَيَّنُ عَلَيْهِ الْقِيَامُ بِهَا .


تَفْسِير إرْضَاع طِفْل غَيْر طِفْل ذَكَر للمتزوجة الِابْن سَعِيد

أَنَّ تَفْسِيرَ حَلَم إرْضَاع طِفْل غَيْر طَفْلِي لَهُ عِدَّةٌ معانٍ حَسَبِ حَالِهِ الْبَصِيرَة ، وَالْمَرْأَة الْحَامِل لَيْسَت الْمَرْأَةُ غَيْرَ الْحَامِلِ ، كَمَا سَيَتَّضِحُ فِي الْآتِي : عَلَى الْمَرْأَةِ الَّتِي تَلِدُ وَلَدًا ، أَنْ تَرَى نَفْسَ الْمَرْأَةِ تُرْضِع طفلاً صَغِيرًا فِي حلمها دُونَ لَبَنِ فِي ثَدْيُهَا ، هَذِهِ الْمَرْأَةِ تعاني مِنْ الْفَرَاغِ العاطفي وَتُشْعَر بِالْوَحْدَة ، إذَا رَأَتْ امْرَأَةٌ غَيْرُ حَامِلٍ إنَّهَا لَا تَسْتَطِيعُ إرْضَاع طِفْلٍ فِي حلمها ، فَهَذَا يَعْنِي أَنَّهَا ستواجه صُعُوبَةً فِي الْحَمْلِ ، وَإِذَا أَرْضَعَت طِفْلَهَا فِي الْمَنَامِ ، فَهَذَا يَعْنِي أَنَّهَا ستحصل عَلَى الْخَيْرِ وَالْبَرَكَات ، الطِّفْلَة فِي هَذَا الْحِلْم تَعْنِي إخْبَارًا سَعِيدَة وأفراحا سَتَأْتِي قَرِيبًا للحالم ، اللافت أَنَّ هَذَا الْحِلْم يَعْنِي أَنَّ السَّيِّدَة الْمُتَزَوِّجَة ستلد طِفْلًا جَدِيد ، إذَا كَانَتْ الْمَرْأَةُ تعاني مِن مَشَاكِل فِي الْحَمْلِ ، فَهَذِه الرُّؤْيَة دَلِيلٌ عَلَى أَنَّهُ سَيَتِمّ حَلُّ هَذِهِ الْمَشَاكِل وَأَنَّهَا ستلد وَلَدًا ، إذَا بَكَى الطِّفْل ورضعته السَّيِّدَة حَتَّى سَكَتَ ، فَهَذَا الْحِلْم يَعْنِي أَنَّ هَذِهِ السَّيِّدَة تَدْخُلُ فِي مَصَالِحِهِ بَيْنَ الرَّجُلِ وَزَوْجَتِه وَأَنَّهَا ستنجح .

تَفْسِير حَلَم إرْضَاع طِفْل غَيْر طَفْلِي لِلْمُطَلَّقَة


مَعْنَى الْحِلْمِ أَنْ تَعُودَ الْمَرْأَةِ إلَى زَوْجِهَا السَّابِق وَيَطْلُب مِنْهَا أَنَّ تسامحه وَتَنْسَى مَا حَدَثَ فِي الْمَاضِي وتبدأ مَعَهُ حَيَاةٌ جَدِيدَة . وَكَمَا فَسَّرَ هَذَا الْحِلْم ، لَا سِيَّمَا إذَا كَانَتْ الرَّضَاعَة مِنْ صَدْرِ الْمَرْأَةِ الْأَيْسَر ، وَهَذَا يَعْنِي أَنَّ الْمَشَاكِل وَاخْتِلَاف وِجْهَاتِ النَّظَرِ بَيْنَهَا وَبَيْنَ طَلِيقَة سَوْف تَنْتَهِي . .

تَفْسِير حَلَم إرْضَاع طِفْل ذَكَرَ غَيْرُ طَفْلِي للمتزوجةالأبن نَجِيب


مَعْنَى هَذَا الْحِلْم أَنَّهَا ستلد قريباً وَلَد ، وَالْحِلْم تَفْسِير مُخْتَلَفٌ ، وَهُوَ أَنْ الْمَرْأَةَ ستحصل عَلَى لُقْمَة الْعَيْش بوفرة ، أَوْ تَدُلُّ عَلَى أَنَّ عَلَاقَتُهَا بِأَبْنَائِهَا قَوِيَّةٌ ، فِي حَالَةِ اِنْجاب هَذِهِ الْمَرْأَةِ فِي الْوَاقِعِ ، وَعِنْدَ عَدَمِ وُجُودِ حَلِيب فِي ثَدْيِ الْمَرْأَةِ الْمُرْضِعَةَ ، فَهَذَا يَعْنِي أَنَّ هَذِهِ الْمَرْأَةِ ستواجه الْفَقْر وَقِلَّةِ الْمَالِ ، لِأَنّ ثَدْيَيْهَا لَا يستطيعان إنْتَاج الْحَلِيب لِإِرْضَاع الطِّفْلُ فِي الْمَنَامِ ، أَنَّ هَذَا الْحِلْم يَعْنِي اقْتِرَاب حَمْلِهَا ، وَأَنَّ الْمَرْأَةَ إذَا رَأَتْ أَنَّ ثَدْيَيْهَا يُنْتِجَان الْكَثِيرِ مِنْ اللَّبَنِ ، هَذَا يَعْنِي أَنَّهَا تَعِيشُ بِسَعَادَة وستحصل عَلَى إمدادات وَفِئَرَةٌ وفقًا لوفرة الْحَلِيب . .

تَفْسِير حَلَم إرْضَاع طِفْل غَيْر طَفْلِي للمتزوجة الأبن مُخْتَار .

رُؤْيَة الرَّضَاعَة الطَّبِيعِيَّة لِطِفْل هِي رُؤْيَة جَيِّدَة وَعَلَامَةٌ عَلَى الْغِنَاء وَالْحَبّ وَالْعَطْف ، الْآن سَنَشْرَح كَيْفَ يَتِمُّ تَفْسِيرِ هَذَا الْحِلْم لِلْمَرْأَة الْمُتَزَوِّجَة إذَا لَمْ تُنْجِب الْمَرْأَة طِفْلًا بَعْد وَرَأَت أَنَّهَا حَامِلٌ فِي حلمها ، هَذَا يَعْنِي أَنَّهَا ستنجب تَتَزَوَّج وتنجب طِفْلًا ، وَسُرْعانَ مَا رَأَتْ نَفْسِهَا ، بِنَفْس الشَّكْل والمواصفات الْأُمّ ، تُرْضِع أَثْنَاء نَوْمِهَا ، وَهَذَا يَعْنِي أَنَّهُ إذَا كَانَ الطِّفْل الَّذِي تُرْضِعُ مِنْه الْمَرْأَةِ فِي حلمها وَلَد ، فَسَيَكُون طِفْلَهَا التَّالِي ذَكَر ، وَإِذَا كَانَتْ فَتَاة ، فَإِنَّهَا ستلد فَتَاة ، ستفسر الْمَرْأَة الْمُتَزَوِّجَة الْمَرِيضَة حَلَم إرْضَاع طِفْل غَيْر طِفْلَهَا عَلَى أَنَّهُ رِسَالَة جَيِّدَة بِأَنَّهَا تَقْتَرِبْ مِنَ الشِّفَاءِ مِنْ مَرَضِهَا وَأَنَّهَا ستتمتع بِصِحَّة جَيِّدَة ، امْرَأَة مُتَزَوِّجَةٌ لَدَيْهَا أَطْفَال فِي حَيَاتِهَا الْحَقِيقِيَّة ، الْحِلْم بِالنِّسْبَةِ لَهَا أَنْ تَسْمَعَ قَرِيبًا إخْبَارًا جَيِّدَة عَن أطفالها ، إذَا كَانَ الطِّفْل الَّذِي تُرْضِعُ فِي حلمها رَجُلٌ عَجُوزٌ ، فَهَذَا يَعْنِي أَنَّهَا ستتعرض لِلْحُزْن وَالضِّيق . .

تَفْسِير حَلَم إنِّي أَرْضَع طِفْل لَيْس ابْنِي .

وَهَذَا الْحِلْم دَلِيلٌ عَلَى أَنَّ الحالم سَوْف تَجْنِي الْخَيْر والازدهار ، لِأَنَّهُ خَيْرٌ مِنْ اللَّهِ أَنْ يُرْضِعَ الْأَبْنَاء قَبْلَ بُلُوغِهِمْ سِنَّ الْفِطَام ، أَمَّا إذَا كَانَ الطِّفْل قَد تَجَاوَز سُنّ الْفِطَام ، فَإِن الْحِلْم يَعْنِي أَنَّ يَأْتِيَ الشَّرّ للحالم ، وَهَذَا هُوَ تَفْسِيرٌ رُؤْيَة اللَّبَن يَخْرُج ، عِنْدَمَا يَتَعَلَّقُ الأَمْرُ بِإِرْضَاع الطِّفْل بِنَفْسِهَا ، فَقَدْ يَكُونُ حِلْمًا سَيِّئًا ، لِأَنَّهُ يُشِيرُ إلَى مُعَانَاة صَاحَبْت الْحِلْم ، سَوَاءٌ كَانَ سِجْنًا أَوْ مَرَضًا ، لِأَنَّ الطِّفْلَ لَيْس طِفْل صَاحِبِه الْحِلْم ، مِمَّا يَعْنِي أَنَّ شَخْصٌ مَا سيأخذ مِنْهُ الْخَيْرُ ، أَمَّا بِالنِّسْبَةِ لِلْمَرْأَةِ فَتَفْسِيرُه أَفْضَلُ مِنْ ذَلِكَ ، أَنَّ تَفْسِيرَ حَلَم إرْضَاع طِفْل لَيْس ابْنِي هُوَ دَلِيلٌ عَلَى الْخَيْرِ أَوْ الرِّزْق وَالْحُصُولِ عَلَى زَوْجٍ صَالِحٍ أَوْ الْمَالِ أَوْ تعييها فِي مَنْصِبِ مَرْمُوق ، وَلَكِنْ إذَا كَانَ حِلْمِ الرَّجُلِ أَنْ اللَّبَنَ يَسْقُطُ مِنْ ثَدْيٍ الْمَرْأَةِ ، فَإِن الْحِلْم يُفَسَّر أَنَّ صَاحِبَهُ الرُّؤْيَة سيعيش مذلولة وَفَقِيرٌ ، عَدَمِ رُؤْيَةِ الْحَلِيب عِنْد الرَّضَاعَة الطَّبِيعِيَّة لِطِفْل فِي الْمَنَامِ يَعْنِي أَنَّ صَاحِبَهُ الرُّؤْيَة ستعيش فِي إرْهَاق وصعوبات ، مِنْ قِبَلِ رَجُلٍ ظَلَمَ ، وَيَعْنِي كَذَلِكَ أَنَّهَا تعاني مِن كَإِرْثِه .

الزوار شاهدوا أيضاً